الاثنين، 21 يناير، 2013

طرق حفظ اللحوم والألبان والفاكهة



طرق حفظ اللحوم والألبان والفاكهة

يرى الخبراء والمتخصصون أن السبب الرئيسي في نقص الفيتامينات والمعادن في جسم الإنسان يرجع إلى عدم سلامة حفظ الأنواع المختلفة من الأغذية في المنزل، مما يؤدّي إلى تلفها أو فقدان جزء كبير من قيمتها وعناصرها.

وبحسب بوابة محيط قدم الاختصاصي في التغذية العلاجية الدكتور أكرم رشيد الطرق الصحية لحفظ أكثر أنواع الأطعمة استهلاكاً.

1. حفظ الفاكهة:
هناك أنواع معيّنة من الفاكهة الموسمية تعدّ الأكثر استهلاكاً على مدار العام، تشمل:

البرتقال:

يحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية، وخصوصاً "البكتين" في قشرته البيضاء، والذي تثبت البحوث العلمية أهميته في تقليل امتصاص الدهون و"الكوليسترول" في الدم. كما يعدّ مصدراً جيّداً للفيتامين "سي" C الذي يساعد في زيادة امتصاص الحديد في الجسم، وبالتالي الوقاية من فقر الدم (الأنيميا). وتؤمّن ثمرة البرتقال الطازجة التي تزن حوالي 160 غراماً ضعف احتياجات الجسم اليومية من الفيتامين "سي"، وربع الكمية التي يحتاجها من مادة "الفولات" الهامة لصحّة الجهاز العصبي والقلب.

يجب إتباع الخطوات التالية التي أوردتها مجلة "سيدتي" لدى شراء وحفظ البرتقال:
- اختيار الثمار المستديرة ذات القشرة الرقيقة الملساء، إذ أن ذلك دليل على نضج الثمرة، مع تجنّب القشرة الخشنة السميكة المتجعّدة كثيرة الألياف والعصير والتي تدلّ على شيخوخة الثمرة، وانخفاض قيمتها الغذائية، والابتعاد عن تلك التي تلاحظ أماكن ليّنة فيها فذلك دليل على تلفها أو وجود عطب فيها.

- الحرص على تناول البرتقال في شكله الكامل بدلاً من عصره، ما يحافظ على "الأنزيمات" المفيدة ومحتواه من الفيتامين، مع فعاليته في تعزيز الشعور بالشبع بأقلّ عدد من السعرات الحرارية، إذ أن الثمرة متوسطة الحجم تحتوي على 65 سعرة حرارية فقط.

- يمكن حفظ البرتقال خارج البراد لمدّة يوم أو يومين على الأكثر. وفي حال الرغبة في تخزينه لفترة أطول، يجب وضع الثمرات داخل كيس بلاستيكي وحفظها في البراد لمدّة تصل من 10 إلى 14 يوماً.

- يجب حفظ البرتقال الذي تمّ تقطيعه أو تقشيره في وعاء زجاجي محكم يحفظ في البرّاد لمدة يومين أو أيّام ثلاثة على الأكثر.

الموز : 

مصدر غنيّ بـ "البوتاسيوم" الذي يحتاج إليه الرياضيون في إنتاج وتخزين الطاقة ونقل الإشارات العصبية وانقباض العضلات وإفراز الهرمونات. وتختلف الخواص الغذائية للموز طبقاً لدرجة نضوجه، فالثمرة مكتملة النضج تكون كثيرة السكريات وقليلة النشويات ومؤشّرها الغلوكوزي مرتفع، لذا ينصح المتخصّصون بتناولها قبل ممارسة الرياضة كمصدر سريع للطاقة. أمّا الثمرة غير مكتملة النضج فتعدّ قليلة السكريات وكثيرة النشويات ومؤشّرها الغلوكوزي منخفض، ما يجعلها تدخل ضمن الحميات الهادفة إلى إنقاص الوزن.

يجب إتباع الخطوات التالية عند شراء وحفظ الموز:
- اختيار حباتها طبقاً للون قشرتها ورائحتها، علماً أن الموز يتوقف عن النضج إذا وضع في البراد في حرارة أقلّ من 12 درجة مئوية.
- تنزع القشرة الخارجية عن الثمرة قبل الأكل مباشرة، نظراً إلى سرعة تأكسدها في الهواء.
- يتمّ الاحتفاظ بحبات الموز غير الناضجة في حرارة الغرفة العادية لمدّة يوم أو يومين حصراً، شريطة عدم تعرّضها إلى الحرارة أو ضوء الشمس.
- يوصى، عند حفظ الموز في البراد، بوضعه في أكياس بلاستيكية، علماً أن لون قشرته الخارجية وميلها إلى لون داكن يجعلها ناضجة وذات نكهة جيدة.
- استعملي قشر الموز في تنظيف وتلميع أوراق نباتات الزينة في المنزل.

2. حفظ الألبان:
هذه خطوات مفيدة لحفظ الألبان:

- يجب حفظ كل أنواع الحليب ومنتجاته في البراد حتى انتهاء فترة صلاحيتها.وفي حال فتح العبوة، يفضّل استهلاكها في خلال يومين، مع استمرار الاحتفاظ بها مبرّدة.
- يمكن حفظ عبوات الحليب المجفّف أو المعلّب في درجة حرارة الغرفة العادية بدون تبريد، شريطة عدم فتحها. ولكن عند فتحها، يفضّل حفظ المجفّف في مكان بارد والمعلّب داخل الثلاجة.
- يجب تغطية الحليب السائل عند حفظه في البراد كي لا يمتصّ روائح الطعام الأخرى، ما يؤدّي إلى تغيّر طعمه.
- يجب حفظ الحليب السائل في عبوات زجاجية داكنة اللون، إذ تثبت بحوث التغذية الصادرة عن "منظمة التغذية الأميركية" أن الضوء قد يؤثر على بعض مكوّنات الحليب.
- يتمّ حفظ الحليب طويل الأمد عادةً في مكان بارد حتى تاريخ انتهاء صلاحيته شريطة عدم فتحه، إذ يجب عند فتحه الاحتفاظ به مباشرة في البرّاد.
- تختلف مدّة حفظ الحليب ومنتجاته في الثلاجة، إذ يمكن حفظ الزبادي لفترة تتراوح بين 7 إلى 10 أيام، أما الجبن الأبيض المصنوع بالكامل من الحليب فيمكن حفظه لفترة تتراوح بين 5 إلى 10 أيام، في حين أنه يمكن حفظ "التشيدر" لفترة أطول تتراوح بين 3 إلى 6 أسابيع.

3.حفظ اللحوم:
اليك خطوات مفيدة لحفظ اللحوم:

يجب حفظ اللحم الطازج في الثلاجة بعد الشراء مباشرةً، وذلك بهدف الحفاظ على عناصره وخواصه الغذائية.
- يفضّل عدم غسل اللحم قبل حفظه في الثلاجة، إذ أن الرطوبة العالية قد تساهم في إفساده.
- يقطّع اللحم إلى مكعبات متوسّطة الحجم، ثم تقسم هذه القطع إلى حصص حسب حجم الوجبات المراد تحضيرها وتحفظ في أكياس بلاستيكية خاصّة. وتجدر الإشارة إلى أن إذابة اللحم وإعادة تجميده يؤدّي إلى فقدان جزء كبير من الفيتامينات والمعادن فيه، بالإضافة إلى تغيّر لونه ورائحته.
- يجب عند حفظ الأسماك أن تنزع عنها الخياشيم والأحشاء الداخلية والزعانف والأصداف، ثم تغسل جيداً وتدع قليلاً لتصفّى من الماء، لتحفظ بعدها في أكياس بلاستيكية وتدع مجمّدة.
- يجب عند تجميد الدجاج الطازج غسله جيداً وإزالة جميع الزوائد العالقة فيه والقطع الدهنية الزائدة، ثم حفظه في أكياس بلاستيكية

0 التعليقات:

إرسال تعليق